أظهرت بيانات من بنك هاليفاكس للقروض العقارية أن أسعار المنازل البريطانية استعادت الزخم في سبتمبر/أيلول، وسجلت أسرع وتيرة نمو سنوي منذ فبراير/شباط، مع تجاهل المشترين لاحتمال رفع بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة.

وزادت أسعار المنازل 0.8% على أساس شهري في سبتمبر/أيلول وحده، لتفوق جميع توقعات خبراء الاقتصاد في استطلاع أجرته رويترز، بينا زادت أسعار المنازل في الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر/أيلول أربعة بالمئة مقارنة مع متوسط التوقعات البالغ 3.6%.

وقال العضو المنتدب لدى بنك هاليفاكس راسل جالي “لا تزال الأسعار مدعومة باستمرار نقص العقارات المعروضة للبيع والنمو القوي للتوظيف بدوام كامل”.

وأضاف “لكن تزايد الضغوط على القدرة الشرائية واستمرار المخاوف المرتبطة بإمكانية تحمل النفقات قد يقوضان طلب المشترين كثيرا”.

وتابع قائلا “ثارت تكهنات في الآونة الأخيرة بشأن احتمال رفع بنك إنجلترا لأسعار الفائدة. لا نتوقع أن يكون لذلك تأثير كبير على أحجام الصفقات”.

يذكر أن هاليفاكس جزء من مجموعة لويدز المصرفية.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك