قفزت واردات الصين الشهرية من الغاز الطبيعي المسال إلى ثاني أعلى مستوياتها على الإطلاق في سبتمبر أيلول، مع سعي البلاد لزيادة إمداداتها من الغاز إلى المنازل بالمنطقة الشمالية الذي ستستخدمه في التدفئة خلال الشتاء للمرة الأولى خلال الحرب التي تشنها بكين على التلوث.

وأظهرت بيانات نشرتها الإدارة العامة للجمارك يوم الاثنين أن الصين استوردت 3.45 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال الشهر الماضي، بزيادة 37 بالمئة عن الشهر ذاته من العام الماضي.

ولا يقل ذلك إلا قليلا عن أعلى مستوى شهري لواردات الغاز على الإطلاق البالغ 3.7 مليون طن والمسجل في ديسمبر كانون الأول 2016، في الوقت الذي بدأت فيه الأسر استخدام الغاز في تشغيل أجهزة التدفئة. ومنذ بداية العام، ارتفعت واردات الغاز 43 بالمئة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام السابق لتصل إلى 25.55 مليون طن.

وحذرت الصين، أكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم، الخميس الماضي من أنها تتوقع أن يشهد العرض والطلب أوضاعا ”خطيرة“ هذا الشتاء، بما يبرز المخاوف المتزايدة من ألا تلبي مخزونات الغاز الصينية الطلب الجديد.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك