قال البنك الدولي يوم الثلاثاء إن ممارسة الأعمال في روسيا أصبحت أسهل مجددا على مدى العام السابق، لكن البلاد تحتاج إلى التعامل بشكل أفضل في إصدار تصاريح البناء وأن تحسن التجارة الخارجية.

وتقدمت روسيا إلى المركز 35 من بين 190 دولة في تصنيف البنك الدولي لممارسة أنشطة الأعمال لعام 2018 وذلك من المركز 40 في 2017.

وقال أندراس هورافي مدير البنك الدولي لدي روسيا والممثل المقيم في الاتحاد الروسي ”هذا مقارنة مع المركز 120 قبل ست سنوات فقط“.

وأضاف هورافي قائلا ”هناك ما يبرهن على تعهد مستمر وواضح في روسيا بتحسين مناخ الأعمال للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة. وزارة التنمية الاقتصادية قادت ونسقت بفعالية جهود الإصلاح“.

وتركز دراسة ممارسة الأعمال على اللوائح التي تؤثر على الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في مجالات عدة. وتشمل تلك المجالات بدء النشاط التجاري، واستخراج تراخيص البناء، والحصول على الكهرباء، وتسجيل الملكية، والحصول على الائتمان ودفع الضرائب والتجارة عبر الحدود وإنفاذ العقود وإلى جانب مجالات أخرى.

والحصول على ترتيب أفضل في تصنيف ممارسة الأعمال مسألة مهمة لروسيا، التي تقيدها عقوبات غربية فرضت بعد ضمها شبه جزيرة القرم من أوكرانيا.

وقال ماكسيم أورشكين وزير الاقتصاد الروسي إن روسيا دخلت منطقة تتزايد فيها المنافسة حيث تزيد صعوبة التقدم لمركز أعلى في الترتيب وذلك بالمقارنة مع نطاق يتراوح بين المركز 50 والمركز 100 في الترتيب العالمي.

وقال أورشكين ”حاليا جيراننا والمنافسون الأقرب في الترتيب هم فرنسا وهولندا وسويسرا واليابان“.

وأشار البنك الدولي في تقرير سنوي إلى أن روسيا تبلي بلاء حسنا فيما يتعلق بتقديم خدمة الحصول على الكهرباء وتسجيل الملكية. وأصبحت روسيا أيضا مكانا أفضل لبدء النشاط التجاري.

ومن ناحية أخرى قفزت الهند إلى المركز 100 في تصنيف البنك الدولي للدول من حيث سهولة ممارسة أنشطة الأعمال وذلك للمرة الأولى في تقرير البنك لعام 2018، متقدمة نحو 30 مركزا، مدفوعة بإصلاحات في الحصول على الائتمان وإمدادات الكهرباء وحماية مستثمري الأقلية.

وصنف التقرير، الذي يستند إلى بيانات من العاصمة نيودلهي والمركز التجاري مومباي، الهند بين أفضل ”عشرة اقتصادات من حيث تحسين بيئة الأعمال هذا العام“، حيث حققت الهند أداء أفضل في ثمانية من بين عشرة مؤشرات للأعمال.

وقالت أنيتا ديكسون نائب رئيس البنك الدولي لجنوب آسيا للصحفيين في نيودلهي ”نتيجة اليوم إشارة شديدة الوضوح من الهند إلى بقية العالم بأن البلاد ليست فقط مستعدة ومنفتحة على الأعمال، كما كانت لعقود كثيرة، ولكنها تنافس حاليا كمكان مفضل لممارسة الأعمال عالميا“.

وقالت ديسكون ”بدء النشاط التجاري هو الآن أسرع“ مضيفة أن الهند عززت النفاذ إلى نظام الائتمان وسهلت الحصول على تراخيص البناء.

لكن البنك أشار إلى أن الهند متأخرة في مجالات من بينها ”بدء النشاط التجاري“ و”إنفاذ العقود“، و”استخراج تصاريح البناء“.

وصنف تقرير البنك الدولي، الذي يغطي الفترة من الثاني من يونيو حزيران من العام الماضي إلى الأول من يونيو حزيران من العام الحالي، الهند في صدارة دول جنوب آسيا.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك