قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين انخفض قليلا في أكتوبر تشرين الأول إلى 30.8 بالمئة مقارنة مع 31.6 بالمئة في سبتمبر أيلول.

وارتفع التضخم إلى مستوى قياسي في يوليو تموز بفعل خفض دعم الوقود والطاقة من قبل الحكومة.

وخلال الأشهر القليلة الماضية رفعت الحكومة أسعار جميع السلع والخدمات التي تدعمها من وقود وكهرباء ومياه ودواء ومواصلات وهو ما تسبب في المستويات غير المسبوقة لمعدل التضخم في البلاد.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك