كشف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينغ الخميس في بكين عن سلسلة من الاتفاقات التجارية بقيمة إجمالية قدرها 253.4 مليار دولار.

وشكل توقيع هذه المجموعة من الاتفاقات، التي تشمل قطاعات متنوعة ما بين الطاقة والسيارات والطيران والصناعات الغذائية والإلكترونيات، نقطة محورية في لقاء عقده الرئيسان في اليوم الثاني من زيارة ترامب للصين.

من ضمن المبلغ المعلن اتفاقات كشف عنها الأربعاء بقيمة تقارب تسعة مليارات دولار. وبين حزمة الاتفاقات هذه بروتوكولات اتفاق غير ملزمة، لكن المبالغ المذكورة هائلة ومن بين الشركات، التي تستفيد منها “كاتربيلار” و”جنرال إلكتريك” و”هانيويل” و”كوالكوم”.

يضاف لهذه الصفقات اتفاقية وقعتها شركة “بوينغ” لصناعة الطائرات اليوم الخميس بقيمة 37 مليار دولار مع الجانب الصيني.

وأعرب ترامب عن ارتياحه قائلا “لدينا عجز تجاري هائل مع الصين، الأرقام مثيرة للصدمة”. لكنه أضاف “أنا لا ألوم الصين على ذلك. في النهاية، من يمكنه أن يلوم بلدا على استغلاله بلدا آخر لما فيه مصلحة مواطنيه؟”.

وأضاف “أنا ألوم بالمقابل الإدارات السابقة، التي سمحت لهذا العجز التجاري الخارج عن السيطرة أن يحصل ويتفاقم”.

يشار هنا إلى أن ترامب يقوم بجولة آسيوية تشمل خمس دول منها الصين، وتركز الزيارة على أزمة كوريا الشمالية.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك