تصدر العراقيون سوق العقارات بالأردن خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي متقدمين على جنسيات عديدة عربية سواء بعدد المعاملات التي نفذوها او قيمتها الاستثمارية.

ووفقا لتقرير احصائي لدائرة الاراضي والمساحة الأردنية، جاء العراقيون في مبيعات العقار بالمملكة خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي بالمرتبة الأولى بمجموع 886 عقاراً، والجنسيّة السعودية بالمرتبة الثانية بمجموع 494 عقاراً، فيما جاءت الجنسية السّورية بالمرتبة الثالثة بمجموع 232 عقاراً.

أمّا من حيث القيمة فقد جاءت الجنسيّة العراقية أيضاً بالمرتبة الأولى بحجم استثمار بلغ 194 مليون دولار وبنسبة 50 % من القيمة التقديرية لمبيعات غير الأردنيين، والجنسيّة السعودية بالمرتبة الثانية بقيمة 79 مليون دولار وبنسبة 20% فيما جاءت الجنسية السورية بالمرتبة الثالثة بما قيمته 20 مليون دولار وبنسبة 5%.

وحسب التقرير، بلغ عدد مبيعات العقار لمستثمرين غير أردنيين خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي 2295 معاملة منها 1692 معاملةً للشقق و 603 معاملات للأراضي قيمتها التقديرية 389 مليون دولار.

يذكر ان إجمالي معاملات بيع العـقـار في المملكة خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي وصل الى اكثر من 110 آلاف معاملة بانخفاضِ بلغت نسبته 7% مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي 2016.

وبلغ عدد مبيعات العقار لمستثمرين غير أردنيين خلال شهر تشرين الأول الماضي من العام الحالي 317 معاملة منها 235 معاملة للشقق و 82 معاملة للاراضي قيمتها التقديرية نحو 41 مليون دولار.

ووفقا للتقرير الذي يصدر شهريا، جاءت الجنسيّة العراقية في مبيعات شهر تشرين الأول الماضي بالمرتبة الأولى بمجموع 132 عقاراً، والجنسيّة السعودية بالمرتبة الثانية بمجموع 92 عقاراً، والجنسية السورية ثالثاً بمجموع 24 عقاراً.

أمّا من حيث القيمة فقد جاءت الجنسيّة العراقية أيضاً بالمرتبة الأولى بحجم استثمار بلغ نحو 20 مليون دولار وبنسبة 48% من القيمة التقديرية مبيعات غير الأردنيين، والجنسية السعودية بالمرتبة الثانية بقيمة 10 ملايين دولار وبنسبة 25 % والجنسية اللبنانيّة بالمرتبة الثالثة نحو 3 ملايين دولار وبنسبة 6% والجنسية السوريّة رابعا بقيمة تقديرية بلغت نحو مليوني دولار وبنسبة 5%.

وحسب التقرير انخفض حجم التداول الكلي بسوق العقارات الأردني خلال الاشهر العشرة الماضية من العام الحالي الى 7 مليار دولار مقابل 8 مليار دولار للفترة نفسها من العام الماضي.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك