تسلمت شركة “دي إن أو” النرويجية 46.53 مليون دولار من حكومة إقليم كردستان، وفق بيان للشركة.

وأوضحت الشركة، في بيان، أن ذلك مقابل تسليمات النفط الخام لشهر اب الماضي لسوق التصدير برخصة التوريد من حقل “تاوكي”.

وإضافة إلى ذلك تسلمت الشركة 4.27 مليون دولار من حكومة الإقليم، تمثل 3% من إيرادات ترخيص “تاوكي”.

وستقوم الشركة، بحسب البيان، بتقاسم ذلك المبلغ مع شريكها جينيل المحدودة للطاقة.

وكانت “دي.إن.أو” تسلمت في منتصف تشرين الاول الماضي 39.55 مليون دولار من حكومة الإقليم عن شحنات سابقة في يوليو.

ووقعت حكومة كردستان اتفاقيات في نهاية اب الماضي مع الشركتين “دي إن أو” و”جينل” لتسوية مستحقاتهما.

واعلنت الشركة أيضا ان معدلات تدفق النفط قد بلغت 3000 برميل نفطي يوميا من المنطقة الاولى في بئر بشكابير/3 في شمالي العراق، فيما تم تحديد تسع مناطق نفطية أخرى ومنطقة للغاز لاختبارها في شكل افقي على امتداد 1.5 كيلومتر في الخزان الطباشيري والجوراسي للنفط”.

وذكر موقع شركة “دي أن او “النرويجية اليوم الاحد، أن” الشركة قامت بتتبع سريع للتطوير في هذا المجال، وسيتم تشغيل مرفق الانتاج مبكرا في بداية العام المقبل، وأنتج بئر بشكابير 2 حوالي 4700 برميل يوميا منذ شهر آيار الماضي فيما انتج حقل طاوكي اكثر من 100 الف برميل في الوقت الذي تستمر فيه عمليات دي ان انو بدون انقطاع في كردستان”.

واضفت أن “الشركة كانت قد تسلمت مدفوعات تصدير من كردستان وصلت الى 297 مليون دولار بزيادة قدرها 210 مليون دولار عن عام 2016 ومع استمرار مدفوعات التصدير ستزيد الشركة من الاستثمارات في كردستان في عام 2018”.

وكانت الشركة قد اصدرت تقريرها عن الربع الثالث من العام المالي الحالي، حيث سجلت أرباحا تشغيلية بلغت 469 مليون دولار أمريكي خلال هذا الربع. ويأتي ذلك بعد الاعتراف بمبلغ 556 مليون دولار أمريكي كإيرادات أخرى بعد اتفاقية التسوية مع حكومة كردستان في آب من عام 2017.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك