أكد السفير الايطالي الجديد ببغداد برونو أنطونيو باسكينو، اليوم الثلاثاء، على بذل بلاده كل الجهود لزيادة حجم الاستثمار بين البلدين، وصيانة سد الموصل، والمواقع الأثرية، فيما تسلم وزير الخارجية ابراهيم الجعفري نسخة من أوراق اعتماد باسكينو سفير إيطاليا الجديد لدى بغداد.

وقال مكتب الجعفري في بيان ان “وزير الخارجية تسلم نسخة من أوراق اعتماد برونو أنطونيو باسكينو سفير إيطاليا الجديد لدى بغداد، وبحث الطرفان أبرز القضايا التي تهم بغداد وروما، والتعاون المُشترك في مختلف المجالات”.

واضاف “ابدى الجعفري استعداد وزارة الخارجية لتقديم كل الخدمات للبعثة الدبلوماسية؛ لتطوير العمل المُشترك بين البلدين”.

واوضح ان “العراقيين وحدوا صفوفهم، وواجهوا حربا عالمية استهدفت كل البلدان، ونجحوا في تحقيق الانتصارات التي يفخر بها العالم كله”.

من جانبه باسكينو عد الانتصارات التي حققها العراق في حربه ضد الإرهاب انتصارات تاريخية.

معربا عن استمرار بلاده في دعم العراق، وتعزيز العلاقات في مُختلِف المجالات حتى عودة الأمن، والاستقرار، وتدريب القوات العراقـية، مُبينا: نحن فخورون بأننا ثاني أكبر بلد داعم للعراق في حربه ضد الإرهاب.

مشددا: سنبذل كل الجهود لزيادة حجم الاستثمار بين البلدين، وحث الشركات الإيطالية على العمل في العراق، والاستمرار بتعميق التعاون في المجالات النفطية، والاقتصادية، والثقافية، وصيانة سد الموصل، والمواقع الأثرية.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك