اعلن وزير النقل كاظم الحمامي، الثلاثاء، التوصل الى صيغة حل لتفعيل عقد ابرم في العام 2013 لشراء طائرات من شركة “بمباردير” الكندية، لافتا الى أن هذا العقد سيرفد اسطول الخطوط الجوية العراقية بطائرات حديثة

وقال الحمامي في بيان، إنه “زار، اليوم، مقر شركة بمباردير الكندية لصناعة الطائرات في معرض دبي للطيران للاطلاع على الطائرات التي تعاقد عليها العراق عام 2013 مع الشركة لشراء خمس طائرات ولم يتم تفعيله الى الان”.

واضاف الحمامي ان “الطائرات الجديدة تحتوي على ميزات عالية، حيث انها توفر فرق 20% من الوقود عن الطائرات العادية”، مؤكداً ان “الطيار يستطيع اكمال متطلبات الاقلاع والهبوط دون اي معاملة.

وأوضح ان “عامل السلامة مرتفع جدا ولديها القدر على الهبوط بدون طيار”، مشيرا انه “تم التوصل الى صيغة حل من أجل تفعيل العقد مع هذه الشركة والاستفادة من هذه الطائرات لرفد اسطول الخطوط الجوية العراقية بطائرات حديثة اخرى انسجاماً مع تطلعاتنا لفتح خطوط جوية مع بلدان العالم المختلفة”.

واشترط الحمامي “تفعيل العقد مع الشركة وبهذه المواصفات ان تكون الشركة ملزمة بدفع 400 الف دولار لكل طائرة كقطع غيار”، لافتا الى ان “العراق يعتبر اول دولة في المنطقة تتعاقد مع الشركة الكندية بمباردير وبهذه الامكانيات والمواصفات العالية”.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك