أعلن قائممقام الخالص عدي الخدران، الثلاثاء، عن موافقة مبدئية من قبل إيران للاستثمار في أربعة قطاعات حيوية بديالى، مؤكدا أن الاستثمار هو الحل الأمثل لمواجهة أزمة البطالة داخل المحافظة.

وقال الخدران في حديث صحفي، إن “إيران وافقت مبدئيا على الاستثمار في أربعة قطاعات حيوية أبرزها الصناعة والإسكان داخل محافظة ديالى بعد جولة مباحثات مهمة عقدت في مقر السفارة الإيرانية ببغداد بين وفد من رجال الأعمال العراقيين عن أهالي المحافظة والملحقية التجارية في السفارة الإيرانية”.

وأضاف الخدران، أن “إيران تجد الأوضاع الأمنية في ديالى مستقرة ومحفزة لدفع وتيرة الاستثمار نحو الأمام”، مؤكدا أن “الفترة القادمة ستشهد توافد لرجال أعمال وشركات استثمارية إيرانية مهمة الى بعقوبة من اجل الاطلاع على الفرص الاستثمارية المتوفرة وآليات التنسيق مع الجهات المختصة”.

وأشار الى أن “الاستثمار هو الحل الأمثل لمواجهة أزمة البطالة في ديالى والتي تجاوزت حاجز الـ30%”، مؤكدا أن “قضاء الخالص يتمتع بفرص استثمارية مهمة على مستوى ديالى خاصة في قطاعات الصناعة والزراعة والإسكان وسيكون إحدى بوابات الاستثمار القادمة مع الجانب الإيراني”.

وكان رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني أعلن، الخميس (12 تشرين الأول 2017)، عن تشكيل لجنة مختصة لدراسة ملف استثمار الكهرباء داخل المحافظة، مبيناً أن نتائج الدراسة ستحدد قرار مجلس ديالى في رفض أو قبول الاستثمار.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك