التقى وزير الصناعة والمعادن محمد شياع السوداني اليوم السفير المصري علاء موسى لمناقشة توسيع آفاق التعاون الصناعي بين البلدين وتشجيع الاستثمار ومناقشة العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك بينهما.

وخلال الاجتماع، حرص الوزير بشكل خاص على زيادة التعاون وفتح آفاق جديدة بين العراق ومصر لتحسين العلاقات بين البلدين بطريقة تحقق المصالح المشتركة لشعوبها.

وأشار سعادته إلى ضرورة الاستفادة من تجربة مصر في القطاع الصناعي الذي يساهم في تعزيز قدرات وإمكانيات وتنفيذ المشاريع في العراق مؤكدا على توجه الوزارة لتطوير القطاع الخاص لغرض إقامة شراكات تحت قانون الشركات الذي سمح للشركات الحكومية بالتعاقد مع الشركات العربية والأجنبية وفقا للتعليمات بما يتماشى مع التوجه الحكومي العام لخلق الوضع المناسب لجذب الاستثمارات الأجنبية لتحقيق التنمية الاقتصادية في البلاد.

وأعرب السوداني عن دعمه وتشجيعه لدخول الشركات المصرية المهتمة بالعمل مع العراق للمشاركة في إعادة إعمار المناطق المحررة والدخول مع الشركات المتخصصة بالوزارة في مختلف القطاعات الصناعية بما فيها الأدوية والمواد الغذائية والعسكرية والبناء إلى والمساهمة في تنمية القطاع الصناعي العراقي من خلال توفير عدد من الامتيازات والتسهيلات والتغلب على العقبات التي قد تعرقل نجاح أعماله في العراق.

من جانبه أكد السفير المصري استعداد بلاده للتعاون وتطوير العلاقات الثنائية مع العراق في مختلف المجالات والعمل مع الشركات العراقية للمساهمة في تنمية القطاع الصناعي من خلال الشراكة أو الاستثمار. كما أعرب عن استعداد رجال الأعمال المصريين لإقامة مشاريع جديدة في العراق وعدد من الصناعات مثل صناعة النفط والصناعات الخفيفة.

وأعرب عن أمله في أن يسهم هذا الاجتماع في تطوير العمل المشترك وتعزيز مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة إلى التنسيق مع الجانب المصري حول التحضير لاجتماعات اللجنة العراقية المصرية المشتركة، التي سوف تعقد في كانون الأول / ديسمبر المقبل.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك