أعلن السفير الاسباني في العراق، خوان خوسيه سكوبار، أن العراق اصبح مكانا امانا للعمل ودخول الشركات الأجنبية للاستثمار فيه.

وقال سكوبار في حديث لوسائل الاعلام العراقية، إن “أهم المهام التي لدي تتمثل بتشجيع التجارة بين العراق واسبانيا”، مضيفا أن “الحرب التي يمر بها العراق أثرت على التبادل التجاري وانخفض بشكل كبير جدا خلال العام الحالي”.

ولفت إلى أن “اسبانيا شاركت في معرض بغداد الدولي بالدورة الماضية بالإضافة إلى تنظيم اجتماعا بين رجال الاعمال العراقيين والاسبانيين”، مشيرا إلى أن “التحدي الآن يتمثل بإقناع الشركات الاسبانية على التواجد في العراق والاستثمار فيه بعد ان أصبح مكانا طبيعيا وامانا”.

وأوضح أن “العراق يحتاج إلى تطوير القطاع الخاص وهذا يكون عبر القطاع المصرفي الخاص”.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك