أعلن محافظ ذي قار يحيى الناصري، اليوم الاثنين، عن ايقاف شركة “هملايا” المتعاقدة مع وزارة الكهرباء لخصخصة قطاع التوزيع بالمحافظة استجابة لمطالب المتظاهرين، كاشفا ان الوزارة تعاقدت مع الشركة دون الرجوع للحكومة المحلية التي ستلجأ للمحكمة الاتحادية لإجبار الوزارة التراجع عن تعاقدها.

وقال يحيى الناصري خلال مؤتمر صفحي عقده في ديوان المحافظة، انه “استجابة لمطالب ابناء محافظة ذي قار من المتظاهرين ضد شركات الخصخصة وتنفيذا لقرار مجلس محافظة ذي قار نعلن اليوم ايقاف شركة هملايا عن العمل وعلى دوائر المحافظة تحمل مسؤوليتها بشكل كامل”.

وطالب المحافظ “ابناء محافظة ذي قار بالتعاون والعمل المشترك مع دوائر التوزيع ودعم جباية الكهرباء لتأكيد ان ابناء المحافظة متعاونين في عملية الجباية وباستطاعة الدوائر المحلية القيام بمهام الجباية بالشكل الصحيح”

ودعا الناصري “مجلس النواب ووزارة الكهرباء ولجنة الطاقة بمراجعة الاسعار والالتفات لمقترحات محافظة ذي قار سابقا بشأن تخفيض اسعار الوحدات لصنفي السكني والتجاري لتتلاءم مع امكانيات مواطني المحافظة الذين يتصدرون مستويات الفقر في العراق”.

واكد ان “اسعار الوحدات يجب ان تراعي الطبقة المتوسطة والفقيرة وبما يمكنهم من الالتزام بالقانون ودعم الدوائر المحلية”.

يذكر ان عددا من المتظاهرين ضد مشروع الخصخصة في ذي قار قد أصيبوا يوم الجمعة بعد سقوط كتلة اسمنتية عليهم اثناء احتجاجهم امام منزل المحافظ.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك