قال الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، إن الجهاز قد يستثمر في حي كتارا الثقافي وشركة الخطوط الجوية القطرية في إطار دعمه للمشروعات المحلية.

ونقلت صحيفة جلف تايمز عن الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني قوله في تصريحات مساء الأربعاء ”كتارا في مرحلة الإعداد وقد تكون الخطوط الجوية القطرية هي التالية“.

وكتارا حي ثقافي مهم في الدوحة يضم مسارح ومعارض ومطاعم وقاعات اجتماعات. وتضرر الاقتصاد القطري في العام الحالي بسبب مقاطعة اقتصادية تفرضها دول عربية أخرى على الدوحة منذ يونيو حزيران الماضي.

ولم يوضح الشيخ عبد الله خططه بالنسبة للخطوط الجوية القطرية. والشركة مملوكة للحكومة بالفعل لذلك قد تكون تصريحاته تشير إلى ضخ جديد لرأس المال في شركة الطيران التي تضررت أعمالها بسبب المقاطعة.

وقال إن جهاز قطر للاستثمار يحاول صياغة استراتيجية لدعم العديد من منظمات الدولة. وتحاول دول خليجية أخرى مثل السعودية تعبئة صناديق الثروة السيادية لديها لدعم الاقتصاد المحلي بسبب ضغوط أسعار النفط المنخفضة على الميزانيات.

وقالت الصحيفة نقلا عن الشيخ عبد الله سندعمهم ماليا وسندعمهم في مؤسساتهم وسنمدهم بقوة بشرية“.

وأشار إلى استراتيجية جديدة لتخصيص أموال جهاز قطر للاستثمار بما يتيح له التكيف مع أزمات مثل المقاطعة وانتهاز فرص العمل الجديدة أيضا.

وقال يتيح لكم هذا نقل السيولة من مكان لآخر“.

وفي الشهور التي أعقبت المقاطعة أودع جهاز قطر للاستثمار مليارات الدولارات في البنوك القطرية لتعويض تأثير سحب دول عربية أخرى أموالها منها.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك