يتوجه وفد عراقي إلى العاصمة الإيرانية طهران، الأسبوع المقبل، لوضع اللمسات الاخيرة على مفاوضات مقايضة النفط بين الجانبين.

وقال وزير النفط الإيراني، بيجن زنكنة، قبل يومين، إن ”مباحثات الوفد العراقي ستركز حول الاتفاق النهائي لمقايضة النفط، حيث من المقرر أن تزود بغداد مصافي طهران بالنفط، مقابل استلام بغداد لمشتقات عبر المحطات التصديرية الإيرانية “خارك”، الواقعة شمال شرقي الخليج العربي”.

وأعلن الوزير الإيراني، أن حجم انتاج النفط ومكثفات الغاز الإيراني، تراوح بين 3.8 – 3.85 مليون برميل يوميا، كما بلغت الصادرات نحو 2.5 مليون برميل يوميا.

جدير بالذكر، أن “سومو” العراقية، وقعت منتصف نوفمبر الماضي، اتفاقا مبدئيا لتصدير لتصدير النفط من حقوق كركوك إلى إيران بمعدلات من 30 إلى 60 ألف برميل يوميا قابلة للزيادة.

وقال بقطاع الغاز الإيراني، إن العراق استورد 1.2 مليار متر مكعب من الغاز الإيراني منذ أواخر يونيو، مشيرا إلى خطة طهران تصدير ما يصل إلى 25 مليون متر مكعب من الغاز إلى بغداد كل يوم.

كما بحثت وزارتا النفط العراقية والإيرانية، تزويد مصفاة كرمنشاه بالنفط العراقي الخام، بكميات15  ألف برميل يومياً، ستزيد مستقبلاً باعتبار أن طاقة المصفاة الإنتاجية 25 ألف برميل يومياً.

وفي فبراير الماضي، وقّع اللعيبي مع نظيره الإيراني بيجين زنكة، مذكرة مد أنبوب لنقل خام النفط العراقي من حقول كركوك عبر الأراضي الإيرانية، ونقل النفط العراقي من البصرة إلى عبادان بإيران.

وأشار اللعيبي، إلى أن الاتفاق سيعقبه خلال الفترة القريبة القادمة، التوقيع على العقد النهائي مع الجانب الإيراني عقب إتمام الاتفاق على بعض القضايا الفنية والتنفيذية.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك