أبرمت المديرية العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية في البصرة عقداً مع شركة سيمنس لتأهيل الوحدتين التوليديتين الرابعة والخامسة في محطة كهرباء الرملية الغازية لاستقرار المحطة بطاقة تقدر حوالي 430 ميكا واط.

حيث ان مشروع صيانة الوحدتين له أهمية كبيرة في استقرار المحطة والتي ستسهم في عمليات الإصلاح والتحديث وتقليل نسب فقدان التيار الكهربائي، ويأتي هذا المشروع مع شركة سيمنس في إطار هذه الجهود التي تتبناها وزارة الكهرباء بما يدعم خطط التنمية الصناعية التي تنشدها الدولة ويعمل في الوقت ذاته على تلبية الطلب السُكاني بالإضافة توليها مسؤولية التنفيذ.

من جهته أضاف نائب الرئيس التنفيذي الأول لإدارة خدمات الطاقة لسيمنس بالشرق الأوسط جيانلويجي دي جيوفاني، إن العراق بات لديه رؤية واضحة لمستقبل قطاع الطاقة بالبلاد، وتفتخر الشركة بتعزيز تعاونها الراسخ وطويل الأمد مع وزارة الكهرباء العراقية, وإن هذا التطوير لمحطاتها الانتاجية لن يُساهم فقط في تعزيز مستويات الموثوقية لهذه المحطات ولكنه سيؤدي ايضا لزيادة مستويات الكفاءة في إنتاج الطاقة ورفع مستويات توليد الكهرباء بهذه المحطات, وان الشركة لديها خبرة تمتد لأكثر من أربعين عاماً بالعراق ولديها تقنيات مُتقدمة وهي الخيار المثالي لدعم عمليات التنمية التي تنتهجها دولة العراق حالياً, واليوم تُساهم تقنيات الشركة في توليد أكثر من 40% من الكهرباء التي يتم توزيعها على مستوى الدولة.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك