شاركت وزارة الصناعة والمعادن في اجتماعات اللجنة العراقية النمساوية والتي عقدت في العاصمة فيينا للفترة من (27 ولغاية 29 من شهر تشرين الثاني الماضي) بحضور ممثل الوزارة المهندس جلال عباس حسين مدير عام الشركة العامة للصناعات الفولاذية ضمن الوفد العراقي الذي ترأسه مستشار وزير النفط لشؤون الطاقة ضياء جعفر الموسوي وضم ممثلين عن وزارات الدولة الاخرى. وجرى خلال الاجتماع الذي حضره نائب وزير الاقتصاد الاجنبي والعلوم والبحوث وفريق من العلاقات الاقتصادية ووحدة تصدير التكنولوجيا والاسكان والتعدين والطاقة والخارجية والملحقية النمساوية في العراق واعضاء الوفد العراقي مباحثات ومناقشات حول العديد من المواضيع والقضايا المشتركة وتوقيع محضر الاتفاقية العاشرة بين العراق والنمسا والتي اولت اهتماما خاصا في المجالات الصناعية منها تصميم وتصنيع الهياكل الفولاذية والاستثمار في صناعة العارضات الجسرية وحواجز الطرق السريعة والالواح العازلة وأبراج نقل الطاقة الكهربائية والاعمدة الانبوبية والشبكية ومجال السباكة الثقيلة والحدادة الحرة والمغلقة والدوارة والمصبوبات الخاصة لإنتاج السلاسل الفولاذية واغطية فتحات المجاري وابدان مضخات الري والمحركات والسباكة المستمرة والدرفلة لإنتاج المقاطع الفولاذية بمختلف القياسات وكذلك في مجالات صناعة السيارات بأنواعها والقوارب وصناعة الأحبار والعزل الحراري إضافة إلى التلوث البيئي والمخلفات الصناعية وتجهيز المضخات ومعدات معالجة المخلفات المعدنية وإنتاج المحركات وتصنيع وتجميع الجرارات والمعدات الزراعية ومضخات ومرشات انظمة الري وتصنيع الأسلاك والقابلات الكهربائية والطابوق الحراري وصناعة النحاس وسبائكه كما تضمن المحضر الاهتمام بجوانب تبادل البحوث العلمية وتوفير فرص التدريب ونقل التكنولوجيا في مختلف القطاعات الصناعية حيث قدم الجانب العراقي طلبا لتوفير فرص للتدريب وزمالات دراسية لوزارة الصناعة والمعادن في مختلف القطاعات الصناعية . من جهته ابدى الجانب النمساوي رغبته بالتعاون مع الجانب العراقي في مجال إحصائيات التعدين ومجال صناعة الحديد والفولاذ كالقطع المستخدمة في الجسور والالواح والسباكة والحدادة ودرفلة الفولاذ بنوعيها الحار والبارد وفي مجال معدات نقل الطاقة الكهربائية كأبراج النقل والاعمدة والمحولات والقابلات فضلا عن التقنيات البيئية وتشمل الطاقة المائية وتقنيات إدارة المخلفات والطاقة المستدامة ومياه الصرف الصحي والمعدات الزراعية ومحطات توليد الطاقة الكهربائية. وفي ختام الاجتماع اتفق الطرفان على عقد الاجتماع القادم الحادي عشر للجنة الاقتصادية المشتركة في بغداد بعد تحديد الموعد بالتنسيق بين القنوات الدبلوماسية في البلدين. وعلى هامش الاجتماع شارك الوفد العراقي في فعاليات المنتدى العربي النمساوي الذي إقامته غرفة التجارة العربية النمساوية بمشاركة كثير من المسؤولين في الدول العربية والنمسا وحضر عن الجانب العراقي وفد العراق المشارك في اجتماعات اللجنة العراقية النمساوية ورئيس صندوق إعمار المناطق المتضررة الدكتور مصطفى الهيتي وسفير العراق في فيينا وبحضور عدد من الشركات النمساوية حيث تخلل المنتدى مناقشات وتبادل للآراء ووجهات النظر حول الاستثمار في العراق والدول العربية. كما جرى عقد لقاءا مشتركا مع عدد من الشركات النمساوية بالتنسيق بين الملحقية النمساوية والسفارة العراقية في النمسا وغرفة تجارة العراق للتباحث حول سبل تعزيز التعاون المشترك وتمتين العلاقات الاقتصادية بين العراق والنمسا ، فقد دعا الوفد العراقي الشركات النمساوية للعمل في العراق والدخول في عقود مشاركة واستثمار خصوصا بعد الانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات العراقية الأمنية وتحسن الوضع في العراق انسجاما وتماشيا مع التوجه العام للحكومة العراقية نحو الاستثمار لتنفيذ مشاريع حيوية استراتيجية مشتركة والمساهمة في حملات إعادة البناء والأعمار في البلاد .

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك