بحث وزير الصناعة والمعادن محمد شياع السوداني مع السفير التونسي في العراق ابراهيم الرزقي، مجالات التعاون الصناعي والفرص الاستثمارية المتاحة بين البلدين.

وناقش الجانبان خلال اللقاء، السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين العراق وتونس بالإضافة الى التأكيد على ضرورة تبادل الخبرات والاستفادة من الامكانيات المتاحة.

واكد السوداني” رغبة الوزارة بتطوير العلاقات مع تونس في كافة المجالات الصناعية، لاسيما في مجال الصناعات الكهربائية والدوائية والتوصل الى اتفاقات للشراكة والاستثمار مع شركات الوزارة المختصة، اضافة الى نقل التجربة التونسية في مجال استغلال الموارد الطبيعية والاستثمار “.

وأضاف ان “الوضع الاقتصادي في العراق يواجه حاليا تحديات حقيقية ما يحتم اعادة النظر بالسياسة الاقتصادية وحماية قطاعي الصناعة والزراعة لتوفير فرص العمل وتنويع مصادر الدخل من خلال تطبيق القوانين الداعمة للمنتج المحلي”، داعيا الشركات التونسية للمشاركة في المعارض التي ستقام في بغداد وتكثيف الزيارات، مبديا الاستعداد لتقديم كافة التسهيلات للشركات التونسية للعمل في العراق.

من جانبه، ابدى السفير التونسي رغبة الشركات التونسية بالعمل في العراق بكافة المجالات الصناعية والتعاون المشترك بما يسهم في تطوير العلاقات الثنائية، واستعداده لتشجيع الشركات ورجال الاعمال للعمل والاستثمار داخل العراق.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك