قال مدير عام دائرة السكك الحديد العراقية احدى تشكيلات وزارة النقل، الخميس، ان العام 2018 سيشهد انطلاقة جديدة ومتميزة لسكك حديد العراق مع عدد من دول الجوار بما يخدم حركة التنقل ما بين العراق مع تلك الدول فيما يخص المسافرين والبضائع.

واضاف سلام جبر سلوم في بيان صحفي، ” بناء على طلب لجنة التنسيق العراقي – السعودي ولجنة النقل والمنافذ الحدودية والموانئ التي يترأسها وزير النقل كاظم الحمامي حددنا المسار الاولي لربط خطة سكة من محطة سكك السماوة باتجاه الحدود السعودية وكلفت اللجنة مهندسين عراقيين ومساحين وتم تحديد نقاط الإحداثيات والمواصفات والمتطلبات المطلوبة وان ذلك المشروع قابل للتنفيذ على الأرض”.

واكد ” ضمن مشاريع الاستثمار وربط محافظة البصرة مع الشلامجة بمسافة 32 كم وان الجانب الايراني يتبنى موضوع التصميم وانشاء جسر السكة على شط العرب وهناك عدة شركات إيرانية راغبة بالاستثمار وهناك اجتماعات ستعقد في بداية 2018 وسيتم اعتماد افضل وسائل العمل وتنفيذ ذلك بالإضافة الى تحديد السكك الحديد العراقية التصاميم ونقطة الربط عبر المُنذرية وتوجد فية دراسات كاملة بهذا الشأن”.

وفيما يخص الربط السككي مع تركيا قال سلوم، ” الدارسات في السكك والتصاميم مشروع موصل – دهوك – زاخو وهذا يمر عبر كردستان وتم تسليم تلك الخرائط الى الجانب التركي مع التصاميم التي أعدتها شركة جيكية وهناك اتصالات من قبل الجانب التركي في مناقشة ذلك عبر لقاء مشترك لاختيار الطرق المناسب في ذلك في اجتماع يعقد اواخر شهر كانون الثاني”.

وفيما يخص سوريا، اوضح انه “يوجد ربط حالي في النقل الدولي من ربيعه الى العربية السورية ومن ثم الى قامشلي والى المحافظات الاخرى وهذا متوقف بسبب الاحداث وعندنا مناقشات مع مدير عام السكك السورية وبانتظار تحسن الوضع واستأنف النقل وكما يوجد ربط مع سوريا عبر القائم الى ابو كمال ومن دير الزُّور الى البوكمال والذي يعتمد على تحسن واستقرار الوضع الامني فيها، مما ستكون الأسبقية في اعمار وتأهيل قطاع موصل – ربيعة لان فيه خدمة لأهالي محافظة نينوى وللمحافظات الشمالية في عملية اعادة اعمار وتأهيل محافظة نينوى وبعدها الانطلاق والتوسع مع دول الجوار لخدمة واقع النقل السككي معها”.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك