جازبروم نفط الروسية تخفض سقف إنتاج حقل بدرة النفطي في العراق

0

قال مسؤول تنفيذي في شركة جازبروم نفط الروسية، إن الشركة اضطرت لخفض سقف إنتاجها في حقل بدرة النفطي في العراق بعدما تبين أن الحقل أكثر تعقيدا من الناحية الجيولوجية عما كان يعتقد في السابق.

وبدأ إنتاج حقل بدرة في عام 2014 ووصل إلى 85 ألف برميل يوميا.

وفي البداية خطط كونسورتيوم عالمي، يشمل جازبروم نفط وشركة كوريا جاس (كوجاس) الكورية الجنوبية وبتروناس الماليزية وشركة الاستكشافات النفطية العراقية وشركة تباو التركية، للوصول لذروة إنتاج عند 170 ألف برميل يوميا.

لكن دينيس سوجايبوف رئيس إدارة المشروعات الكبيرة في جازبروم نفط قال إن الكونسورتيوم اقترح على الحكومة العراقية تحديد سقف إنتاج في الأعوام القليلة المقبلة عند نحو 85 ألف برميل يوميا.

وقال ”ننتج الآن 85 ألف برميل يوميا“.

وحتى الآن بلغت استثمارات المشروع أربعة مليارات دولار تشمل مليار دولار لمحطة معالجة غاز. وبحلول عام 2030 سيستثمر الكونسورتيوم 2.5 مليار دولار إضافية.

وقال النائب الأول للرئيس التنفيذي لجازبروم نفط فاديم ياكوفليف إن من المتوقع أن يصل حقل بدرة إلى سقف إنتاج 110 آلاف برميل يوميا مستقبلا.

وطلب العراق من المنتجين الأجانب خفض الإنفاق على مشروعات النفط لتقليص مساهمة الحكومة التي تنقصها السيولة في المشاريع المشتركة. وأُرغمت لوك أويل النفطية أيضا على تقليص خطط إنتاجها هناك.

ولم تطلب بغداد من جازبروم نفط تقليص الإنتاج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.