اعلنت دائرة العقود والتراخيص البترولية في وزارة النفط عن تأهيل (5) شركات عالمية جديدة من جنسيات مختلفة من أصل (8) شركات قدمت للتأهيل للمشاركة بمشروع استكشاف وتطوير وإنتاج الرقع الاستكشافية الحدودية التي اعلنت عنها الوزارة.
وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في حديث صحفي، ان الشركات المؤهلة حديثا ستشارك مع الشركات العالمية المؤهلة ضمن جولات التراخيص السابقة والبالغ عددها 21 شركة عالمية من جنسيات مختلفة عربية وآسيوية وأوربية وأمريكية، ستشارك بالتنافس على مشروع استكشاف وتطوير وإنتاج (9) رقع استكشافية حدودية برية وبحري.
وأضاف جهاد ان دائرة العقود والتراخيص البترولية اعتمدت اربعة معايير اساسية لتأهيل الشركات للمشاركة في التنافس على المشروع وهي ( المعيار المالي والاقتصادي والمعيار القانوني والمعيار الفني والتدريب ومعيار الصحة والسلامة والبيئة ) ، مشيرا ان الشركات قدمت مستنداتها للفترة من 15 اب 2017 ولغاية 9 تشرين الثاني 2017 ، وكان عدد الشركات المقدمة للتأهيل (8) شركات ، موضحا ان المستندات المقدمة من الشركات تم دراستها من قبل الوزارة ضمن الضوابط والقواعد المعمول بها وتم تأهيل (5) شركات والتي انطبقت عليها الضوابط .
وكان وزير النفط جبار علي اللعيبي استعرض في مؤتمره الصحفي الترويجي في تشرين الثاني 2017، الرقع الاستكشافية الحدودية المشتركة مع الكويت وإيران، داعيا جميع الشركات العالمية للاستثمار للمشاركة والتنافس على استكشاف وتطوير وإنتاج 9 رقع حدودية.
ويذكر ان الرقع الاستكشافية المطروحة تشمل (خضر الماء وجبل سنام والفاو) التي تقع على الحدود العراقية الكويتية، اما الرقع الاستكشافية الواقعة على الحدود العراقية الايرانية فهي (السندباد ويضم حقلي السندباد 1 والسندباد 2، والحويزة ويضم تركيب الحويزة الجنوبي والشهابي، وزرباطية ويضم حقلي زرباطية وطارق، ونفط خانة ويضم حقول مندلي، تركيب حبيب، تل غزل، حطاب، نازارداك، سعدية، نفط خانه، عقبة، ناودومان )، مؤكدا ان تلك الرقع تقع ضمن الحدود البرية.
اما الرقع الاستكشافية البحرية تمثلت برقعة الخليج التي تقع ضمن المياه الاقليمية العراقية في الخليج.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك