قال السفير الايراني في بغداد ايرج مسجدي، اليوم السبت، ان التعاون العسكري الايراني مع العراق كان جديا وشاملا موضحا ان ايران ستساعد في اعادة اعمار العراق.

وذكر مسجدي خلال مؤتمر صحفي عقده في طهران، بحسب ما نقلته وكالات أنباء ان ” العلاقات الدفاعية العسكرية والامنية الايرانية – العراقية ستستمر كالسابق”، مؤكدا ان  ” لدى ايران  علاقات جيدة مع وزارة الدفاع والجيش والحشد الشعبي والشرطة في العراق”.

ونوه السفير الايراني في بغداد الى أن بلاده ستساعد بالتأكيد في “اعادة اعمار العراق”، وقال “لدينا علاقات جيدة وفريدة مع العراق في مختلف المجالات السياسية والثقافية والاجتماعية”.

وأضاف، لدينا علاقات جيدة مع الاحزاب العراقية ايضاً وعلاقاتنا مع الاكراد قوية جداً وتاريخية ونسعى خلال الفترة الراهنة الى اقامة علاقة بين اربيل وبغداد بما يضمن مصالح الجانبين.

وتابع السفير الإيراني في بغداد متحدثا عن ازدهار التبادل التجاري مع العراق ان متوسط التعامل التجاري دون احتساب النفط والغاز (بين إيران وبغداد) يبلغ قرابة 7 مليارات دولار، فيما يصل اجمالي متوسط البلدين الى 12 مليار دولار مع النفط والغاز.

ولفت الى ان إيران تعد الشريك الاقتصادي الثاني للعراق بعد الصين ومن ثم تركيا؛ وذلك في ضوء وجود اتفاقيات عديدة بين ايران والعراق في مجالات الدفاع والزراعة والقطاع الخاص.

وتابع “حدودنا آمنة جداً ومزدحمة بالتبادل التجاري، لدينا 1450 كلم من الحدود المشتركة وهي اطول وأكثر الحدود امناً”.

واردف قائلا، لدينا 5 قنصليات في اربيل والسليمانية والنجف والبصرة وكربلاء بالإضافة الى السفارة في بغداد اذ لا يوجد في أي بلد بالعالم هذا العدد من القنصليات؛ مؤكدا ان جميع الحدود بين البلدين نشطة اليوم في التبادل التجاري، ومضيفا، ان مستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين جيدة؛ داعيا الى تعزيزها.

واضاف السفير الايراني في بغداد ان 4 الاف مواطن عراقي يدرسون حاليا في المدارس والجامعات الايرانية بشكل رسمي وان طاقات البلدين تستوجب تعزيز هذه العلاقات الثنائية.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك