النفط يهوي ويتكبد أكبر خسارة أسبوعية في عامين

0

هبطت أسعار النفط أكثر من ثلاثة بالمئة، ونزلت العقود الأميركية الآجلة عن 60 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ ديسمبر كانون الأول بفعل تجدد المخاوف بشأن ارتفاع إمدادات الخام.

وانخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي وخام برنت أكثر من 11 بالمئة من مستوى ذروة العام الجاري الذي بلغته في أواخر يناير كانون الثاني.

ونزل برنت نحو تسعة بالمئة خلال الأسبوع بينما هبط الخام الأميركي عشرة بالمئة، في أكبر خسائر أسبوعية منذ يناير كانون الثاني 2016.

وسجلت العقود الآجلة سادس خسائرها اليومية على التوالي لتبدد المكاسب التي حققتها منذ بداية العام في سلسلة من الجلسات التي شهدت أحجام تداول مرتفعة، تحت ضغط من بيانات أقوى من المتوقع عن الإمدادات وارتفاع غير متوقع في كميات الخام المنقولة عبر خط أنابيب فورتيس في بحر الشمال الذي أغلق في وقت سابق هذا الأسبوع.

وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 1.95 دولار أو 3.2 بالمئة ليبلغ عند التسوية 59.20 دولار للبرميل، مسجلا أدنى مستوى إغلاق منذ 22 ديسمبر كانون الأول. وبلغ أقل مستوى للخام الأميركي في الجلسة 58.07 دولار للبرميل.

ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 2.02 دولار أو 3.1 بالمئة ليبلغ عند التسوية 62.79 دولار للبرميل مسجلا أدنى مستوى إغلاق له منذ 13 ديسمبر كانون الأول.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات النفط إن شركات الطاقة الأميركية أضافت 26 منصة حفر نفطية هذا الأسبوع ليصل إجمالي عدد منصات الحفر إلى 791 منصة وهو أعلى مستوى منذ أبريل نيسان 2015.

وقال مصدر تجاري لرويترز إن كميات الخام في خط أنابيب فورتيس ببحر الشمال واصلت ارتفاعها بوتيرة أسرع من المتوقع عقب استئناف تشغيل خط الأنابيب.

وأعلنت إيران عضو أوبك الخميس عن خطط لزيادة إنتاجها خلال السنوات الأربع القادمة بما لا يقل عن 700 ألف برميل يوميا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.