دبي تضع حجر الأساس لأكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية في العالم

0

وضع الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حجر الأساس للمرحلة الرابعة من “مُجَمَّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية” بقدرة 700 ميغاوات، والذي يعد أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم، بما يعزز “ريادة دولة الإمارات في مجال استخدام الطاقة النظيفة والمتجددة على خارطة العالم” كما جاء في بيان رسمي

وقال حاكم دبي “إن عملية ترسيخ أسس البُنية التحتية المتطورة اللازمة لدعم مسيرة التنمية في دولة الإمارات، تأتي في مقدمة الخطوات التي يتم اتخاذها من أجل ضمان موقع متقدم بين الأمم صانعة المستقبل، وتقديم القدوة في مجال الاستدامة والاعتماد على الحلول التي تكفل استمرار جهود التطوير وفق أرقى المعايير العالمية”.

وأضاف أن دولة الإمارات العربية “تقدم اليوم نموذجاً رائداً في التحول إلى الطاقة النظيفة، بما يضمن أعلى مستويات الكفاءة التشغيلية، مع الحفاظ على البيئة التي تمثل في واقع الأمر أمانة نسعى للحفاظ عليها وتنميتها للأجيال القادمة”.

وقال أيضا “مستمرون في استثماراتنا الطموحة نحو تحقيق الريادة العالمية في مختلف المجالات، وخاصة الأكثر تأثيراً منها في حياة الناس. والطاقة النظيفة والمتجددة من القطاعات الأساسية التي تشكل محور التنمية ومفتاح النجاح فيها، والإمارات تقدم للعالم اليوم نموذجاً متطوراً في التحوّل السريع لتبني الحلول المستدامة الأكثر فاعلية لتحقيق أفضل نوعيات الحياة، لتبقى دولتنا دائما نموذجا يحتذى في التطوير القائم على سعادة الإنسان وضمان سلامة بيئته”.

وأضاف “لدينا اليوم صروح مستدامة تخدم الأجيال القادمة، نفذتها عقول وسواعد إماراتية شابة نعوِّل عليها في النهوض بدولتنا إلى أعلى مستويات التميز، ونفخر بعطاءاتهم وبما يقدموه لوطنهم من فكر متطور وانجازات مؤثرة”.

وتابع “اليوم نواصل تعزيز مكانتنا في صدارة الدول المتقدمة كنموذج عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر”. وتعد هذه المرحلة أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم، في موقع واحد، وفق نظام المنتج المستقل بطاقة انتاجية تبلغ 700 ميغاوات من الكهرباء النظيفة، متميزاً بأعلى برج شمسي في العالم بارتفاع يصل إلى 260 متراً، وبأكبر سعة تخزينية للطاقة الحرارية على مستوى العالم، اذ سيوفر الطاقة النظيفة لأكثر من 270 ألف مسكن في دبي، ويسهم في تخفيض أكثر من 1.4 مليون طن من انبعاثات الكربون سنوياً.

وسيستخدم المشروع تقنيتين لإنتاج الطاقة النظيفة، الأولى هي منظومة “عاكسات القطع المكافئ بقدرة إجمالية 600 ميغاوات، وتقنية “برج الطاقة الشمسية المركّزة” بقدرة 100 ميغاوات، فيما ستصل المساحة الإجمالية للموقع إلى 43 كيلومتر مربع.

ووصلت الاستثمارات الإجمالية للمشروع إلى 14.7 مليار درهم، وبسعر تكلفة للطاقة بلغ 7.3 سنت أمريكي للكيلووات ساعة، وهو الأقل عالميا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.