عقدت اجتماعات الدورة الثانية للجنة العراقية التشيكية المشتركة للتباحث حول تفعيل التعاون الاقتصادي والعلاقات المشتركة بين الجانبين في شتى المجالات وعلى كافة الاصعدة. وترأس وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني الجانب العراقي. واكد السوداني ان العراق حكومة وشعبا يثمن مواقف الحكومة التشيكية في دعمه في معركته ضد الارهاب ويعتز بعلاقاته معها ويتطلع الى الارتقاء بهذه العلاقات الى اعلى المستويات ، مبديا اهتمام الحكومة العراقية بتعزيز التعاون مع التشيك في مختلف القطاعات الحكومية ضمن منهاج وبرنامج الدورة الثانية للجنة بغية تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية وفتح آفاق جديدة للتعاون المستقبلي بين البلدين وتشجيع الشركات التشيكية للعمل والاستثمار في السوق العراقية والمشاركة في اعادة اعمار المناطق المحررة، مشيرا الى ان انعقاد اجتماعات اللجنة والمباحثات التي ستجرى فيها يأتي استمرار للقاءات والزيارات المتبادلة عالية المستوى التي اجريت سابقا بين البلدين من قبل رئيس وزراء جمهورية التشيك في شهر اب من العام الماضي ووزير خارجية العراق ووفد مجلس النواب العراقي في شباط من العام الماضي.

واشار السوداني الى ان اللجنة العراقية التشيكية المشتركة تمثل الاداة المهمة لدعم التعاون المشترك في القطاعات والمشاريع المختلفة وتدعيم الاستثمارات وتعزيز التواصل بين الشركات في كلا البلدين لتحقيق المنفعة المتبادلة للجانبين ، مؤكدا على انه سيتم خلال هذه الدورة التركيز والاهتمام بمحور التنمية الصناعية واعادة اعمار البنى التحتية ، لافتا في الوقت ذاته الى ان لدى الجانب التشيكي برنامج معد بموافقة الحكومة التشيكية للمشاركة في اعادة الاعمار والاستقرار في العراق للفترة الممتدة بين (2018-2021) بتخصيص مبلغ (180) مليون كرون تشيكي للعديد من برامج الدعم ولكلا القطاعين الحكومي والخاص.

وتناولت اجتماعات اللجنة المشتركة مداولات حول القضايا والملفات والمواضيع ضمن برنامج ومنهاج الدورة الثانية للجنة والمتعلقة بالعلاقات التجارية الثنائية وفعاليات تعزيز التجارة والتعاون في القطاع الصناعي التقني وقطاعات النقل والزراعة والدفاع والتعاون الاقتصادي والتعاون في مجالات الاستثمار والمصارف والتمويل فضلا عن قطاع الصحة والقضايا البيئية كما واستعراض الجانبان تطورات العلاقات التجارية الثنائية وتبادلا وجهات النظر حول التنمية الاقليمية والمتعددة الاطراف وغيرها من القضايا ذات الصلة.

ووقع الجانبان على محضر الدورة الثانية لاجتماعات اللجنة العراقية التشيكية المشتركة والتي تضمنت الاتفاق على الاستمرار في عقد لقاءات اللجنة العراقية التشيكية في المستقبل مع مشاركة ممثلي الاعمال التجارية وتشجيع مؤسساتهما وقطاعات الشركات لاستكشاف الفرص وتحديد المشاريع الرئيسية للتعاون التجاري تماشيا مع المنفعة العامة بالأخص في قطاعات تصفية النفط وتوليد الطاقة والبنى التحتية والنقل والآلات الزراعية ومعالجة المياه والنفايات وحماية البيئة وصناعات الدفاع والغذائية والزراعية والصناعات الصحية. كما جرى الاتفاق على تشجيع مشاركة الشركات التجارية في المعارض التجارية المقامة في كلا البلدين وتشجيع التعاون الصناعي والتقني في مجالات تكرير النفط الخام والصناعات الكيمياوية والبتروكيمياوية والصناعات التعدينية وانشاء وتطوير البنى التحتية وصناعة السيارات ومعدات الدعم اللوجستي. اضافة الى التعاون في قطاع الطاقة وبالأخص تصفية النفط وفي بناء القدرات في تقنيات الحماية البيئية. وكذلك فقد تم الاتفاق على دعم تطوير التجارة الزراعية المشتركة وتنمية العلاقات الاقتصادية عن طريق تعزيز الاستثمار وتبادل المعلومات حول المناخ الاستثماري الحالي وانظمة التسهيلات الاستثمارية الحالية، فضلا عن الاهتمام في مواصلة وتعزيز التعاون في مجال حماية البيئة ومجال تبادل المعلومات فيما يخص غسيل الاموال وتمويل الارهاب وغيرها من الاتفاقيات في مجالات وقضايا اخرى مشتركة.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك