وزير النفط العراقي يفتتح محطة معالجة الغاز في حقل البزركان بطاقة 71 مقمق باليوم

0

أكد وزير النفط جبار علي اللعيبي ان استثمار الغاز يمثل اولوية حتمية لدى الوزارة لإيقاف هدر الثروة النفطية وتطوير صناعة الغاز في البلاد، جاء ذلك خلال حفل افتتاح وتشغيل محطة معالجة الغاز في حقل البزركان في محافظة ميسان.

وقال السيد الوزير في كلمة له في الحفل ان مشروع معالجة الغاز المصاحب الذي نفتتحه اليوم تم تصميمه لمعالجة اثنين مليون متر مكعب قياسي من الغاز المصاحب، وهو ما يعادل (71) مليون قدم مكعب قياسي باليوم، وسيتم استخدام هذه الكميات المعالجة من الغاز لتشغيل وحدات الطاقة الكهربائية التوربينية الخاصة بحقول ميسان والبالغة (44) ميكا واط، ليتم من خلالها تشغيل الوحدات والمنشآت الانتاجية في الحقول النفطية والفائض من الكميات المعالجة سيتم رفدها لمحطات توليد الطاقة الكهربائية الوطنية بمعدل (60) ميكا واط.

واضاف اللعيبي اننا نقف امام صرح اقتصادي وانجاز جديد تحقق بفضل المخلصين من ابناء العراق ومحافظة ميسان ، وهذا المشروع هو ضمن الخطط الاستراتيجية المهمة التي اعدتها الوزارة للاستثمار الامثل للغاز المصاحب ومعالجته للاستفادة منه وادخاله ضمن صناعة الغاز السائل والمكثفات ، التي اصبحت اليوم موردا اقتصاديا جديدا يحقق الايرادات المالية لخزينة الدولة الاتحادية من خلال عمليات التصدير التي تقوم بها وزارة النفط منذ اكثر من عامين ، فضلا عما تحققه الوزارة من ايرادات الى الدولة من خلال تصدير النفط الخام .

واشار السيد الوزير ان الوزارة ومن خلال المشاريع الاستثمارية بالتعاون والتنسيق بين الجهد الوطني والشركات العالمية المتخصصة ، حققت العديد من الانجازات على مستويات الانتاج والتصدير وصناعة الغاز ، وفي ميسان الحبيبة تحققت انجازات عديدة منها على مستوى معدلات الانتاج من حقول النفط الخام في شركة نفط ميسان فقد بلغت اليوم 480 الف برميل باليوم وهذا بحد ذاته انجاز كبير للمحافظة تحقق بوقت زمني لم يتجاوز سنوات عديدة منذ تاسيس الشركة ، ومازالت مشاريع التطوير مستمرة في حقول الشركة ، حيث من المؤمل اكمال محطة المعالجة الثالثة في حقل الحلفاية نهاية العام الحالي بطاقة انتاجية 200 الف برميل باليوم سيكون انتاج حقل الحلفاية وحده 400 الف برميل مما سيرفع معدلات الانتاج في الشركة الى مستويات اعلى .

وقال ممثل شركة انبال الصينية ان المشروع تم تنفيذه وفق المواصفات العالمية والتقنيات الحديثة بمدة 18 شهرا وسيؤمن المشروع استثمار كميات من الغاز يتم الاستفادة منها في تشغيل التوربينات الخاصة بالمحطات الكهربائية في الحقل وفي الشبكة الوطنية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.