انخفاض حجم الصادرات الاردنية للعراق وصناعيون يطالبون بإلغاء الرسوم

0

انخفض حجم الصادرات الاردنية للعراق خلال الفترة الحالية على الرغم من إعادة فتح المعبر الحدودي البري (طريبيل) بين العراق والاردن، فيما طالب عدد من الصناعيين الاردنيين بتطبيق قرار الاعفاء لمنتوجاتهم من الرسوم العراقية.

وقال مدير عام غرفة صناعة عمان نائل الحسامي، في تصريح اوردته صحيفة “الغد” الاردنية، تابعه المركز الاقتصادي العراقي، إنه “رغم إعادة فتح معبر طريبيل الذي زاد الصادرات الوطنية إلى السوق العراقية إلا أن هذه الصادرات ما تزال دون مستوى الطموح، ولم ترتق إلى المستويات التي حققتها العام 2013”.

وأكد الحسامي أن “العديد من الشركات الصناعية الأردنية التي تقوم بالتصدير إلى السوق العراقية من خلال معبر طريبيل، تعاني نتيجة الوقت والجهد المستغرق في عملية نقل البضائع من خلال طريقة “Back To Back” وكذلك نسبة التلف التي تلحق بهذه البضائع، عدا عن الوقت الذي تستغرقه الشاحنات بالانتظار لغايات التنسيق لإدخال الشاحنات العراقية والأردنية لمنطقة التبادل.”

وبين الحسامي أن “الغرفة طالبت الجهات المعنية في المملكة بمخاطبة الجانب العراقي الشقيق بضرورة تفعيل قرار إعفاء الصادرات الأردنية مع السماح للشاحنات العراقية بالدخول إلى أراضي المملكة فارغة لغايات التحميل والعودة إلى الأراضي العراقية، وذلك لتنشيط قطاع النقل بين البلدين والاستفادة من الإعفاء للصادرات الأردنية”.

واضاف انه “بالرغم من ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية إلى السوق العراقية، خلال العام الماضي، بنسبة 10.4 % لتصل الى 365.3 مليون دينار اردني بدلا من 330.8 مليون دينار اردني، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016، إلا أنها لم تصل إلى المستويات التي حققتها العام 2013، والبالغة 882 مليون دينار”.

كما تظهر البيانات الرسمية انخفاض الصادرات الوطنية خلال الشهر الأول من العام الحالي بنسبة 21.6 %، لتصل إلى 27.2 مليون دينار أردني بدلا من 34.7 مليون دينار أردني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.