أعلن وزير النفط عن تمكن الملاكات الوطنية في من انجاز اعمال اعادة تأهيل مستودع حمام العليل النفطي في نينوى، الذي يعد من اكبر المستودعات التي تؤمن الخزين الاستراتيجي من المشتقات النفطية لمحافظة نينوى والمنطقة الشمالية والمنطقة الغربية.

وقال اللعيبي، في بيان، تابعه المركز الاقتصادي العراقي، إن “الملاكات الوطنية في القطاع النفطي، تمكنت من انجاز اعمال اعادة تأهيل مستودع حمام العليل النفطي في نينوى، الذي يعد من اكبر المستودعات التي تؤمن الخزين الاستراتيجي من المشتقات النفطية لمحافظة نينوى والمنطقة الشمالية والمنطقة الغربية”.

وأوضح، أن “المستودع سيؤمن طاقة خزنية تقدر بـ(75) مليون لتر من المشتقات النفطية، منها (60) مليون لتر من مادة زيت الغاز ( الكاز) و(15 ) مليون لتر من مادة النفط الابيض”، مشيراً الى ان “الملاكات الوطنية تمكنت من انشاء وبناء خزان عدد (2) تبلغ طاقتهما (1,5) مليون وخمسمائة الف لتر مخصصة لمادة البنزين، ومن المؤمل تشغيلها قبل نهاية الشهر الجاري”.

وأضاف، أن “الملاكات الوطنية في شركة خطوط الانابيب والجهات الساندة لها من شركة توزيع المنتجات النفطية وشركة المعدات الهندسية الثقيلة وشركة المشاريع النفطية تمكنت من انجاز اعمال اعادة تأهيل المستودع وتشغيله في وقت قياسي وبالإمكانات المتاحة بعد ان كانت العصابات الارهابية قد دمرته وخربته خلال الاعوام السابقة”.

يشار إلى أن رئيس مجلس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، كان قد أعلن، الخميس (31/ آب/ 2017)، النصر بتحرير قضاء تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي بعد قتال استمر تسعة أشهر لطرد التنظيم الإجرامي.

اترك تعليقاً

اكتب تعليقك
الرجاء ادخال اسمك