“صفعة اقتصادية” قوية لإيران

0

ألغى اتحاد صناعات معدات السيارات الفرنسي، رحلة كانت مقررة لإيران في يوليو، المقبل في ضوء التوترات الراهنة، بين الولايات المتحدة، ودول أوروبية أخرى، بشأن اتفاق إيران النووي المبرم في عام 2015.
وقال رئيس الاتحاد، جاك موج: “الرحلة أُلغيت وسيعقد عوضا عنها اجتماع لنادينا المخصص لإيران في فرنسا، لكي ندرس كيفية التحرك في ضوء الأحداث الراهنة”.

وزاد التوتر بين إيران والغرب، منذ أن سحب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بلاده من الاتفاق النووي، الموقع في عام 2015 مع طهران، في الشهر الماضي، ووصفه بأنه معيب بشدة وأعاد فرض عقوبات أحادية على إيران.

وتكافح القوى الأوروبية، لإنقاذ الاتفاق، الذي يقيد برنامج إيران النووي مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة، عليها، حيث تعتبره أفضل طريقة لمنع إيران من تطوير قنبلة ذرية.

وفي وقت سابق، من الشهر الجاري قالت مجموعة بيجو ستروين المنتجة لسيارات بيجو إنها بدأت تعليق أنشطة مشروعها المشترك في إيران لتجنب العقوبات الأميركية بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي العالمي.

كما قالت شركة توتال الفرنسية، النفطية في مايو، إنها ستنسحب من مشروع غاز بمليارات الدولارات في إيران إذا فشلت في الحصول على إعفاء من العقوبات الأميركية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.