النفط تلجأ لخفض اليد العاملة الأجنبية للحد من البطالة

0

بعد موجة الاحتجاجات الأخيرة التي انطلقت في العراق، تبنت الحكومة إجراءات عدة مرتبطة بإيجاد فرص عمل لعشرات آلاف العاطلين عن العمل، في مقدمها تقليص معدل العمالة الأجنبية في غالبية الشركات النفطية العاملة في العراق.

وأكد وزير النفط العراقي جبار اللعيبي في بيان أن وزارته لجأت إلى تقليص معدل العمالة الأجنبية في غالبية الشركات النفطية العاملة في العراق إلى أقل من 16 في المئة، مشدداً على تأمين فرص عمل لعائلات الشهداء في محافظة البصرة.

وبيّن أن اجتماعاً عقد أخيراً مع إحدى الشركات النفطية من أجل تحقيق هذه الأهداف، وتشجيع الاستعانة بالخبرات العراقية، مضيفاً أن ذلك لا يعني أن تنتهي العمالة الأجنبية في البلد، لوجود بعض المفاصل الضرورية التي تحتاج إلى خبراء ومختصين أجانب. وفي ما يخص إيجاد فرص عمل في البصرة، أفاد اللعيبي باستمرار الضغط على الشركات النفطية والمقاولين الثانويين لتأمين فرص عمل، مؤكداً “توفير أكثر من 590 درجة وظيفية لعائلات الشهداء في منطقتي غرب القرنة والمدينة شمال المحافظة”.

وسبق أن أصدر الجهاز المركزي للإحصاء بياناً أشار فيه إلى أن أجمالي معدل البطالة للأفراد في محافظات العراق كافة بلغ 10.8 في المئة، وتصل نسبة البطالة عند النساء إلى 22.2 في المئة، في حين تنخفض إلى 8.5 في المئة عند الذكور.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.